نساء الإمارات ينتقين أعمالهن بروية أكثر من الرجال

نساء الإمارات ينتقين أعمالهن بروية أكثر من الرجال

قال تقرير حديث أن النساء أكثر انتقائية من الرجال في التقدم إلى الوظائف، فهن يتقدمن بنسبة تقل 20% عن ما يفعله الرجال، ما يشير إلى أنهن يبدين اهتماماً أكبر بالتقدم إلى الوظائف التي يشعرن بأنهن مؤهلات لها بشكل كامل.

وأشار تقرير "لينكدإن لرؤى التنوع الإجتماعي" إلى أن النساء في الإمارات تتصفح ما يقارب 86 إعلاناً وظيفياً، فيما يشاهد الرجال 87 إعلاناً، ويتصفحها كل منهما بالطريقة نفسها، لكن كل منهما يتقدم إلى الوظيفة بشكل مختلف.

وبينما يميل الرجال إلى طلب الترشيح من آخرين لنيل فرصة العمل، فإن النساء في الإمارات أقل ميلاً لفعل ذلك بنسبة 25%، حتى لو وجدن أحد معارفهن يعمل في الشركة التي يسعين إلى العمل فيها. رغم أن ترشيحات الموظفين عموماً تجد اهتماماً من قبل مسؤولي الشركات، إذ عبر المسؤلون عن التوظيف عن أن ترشيحات موظفيهم تعد من أهم المصادر المعتمد عليها لاستقطاب موظفين جدد جيدين.

من جهة أخرى، أشار التقرير إلى أن جهات التوظيف تميل إلى مشاهدة ملفات الرجال على لينكدإن بوتيرة أكبر مما تفعله مع ملفات النساء، حين البحث عن مرشحين للوظائف. كما أن 13% من جهات التوظيف أقل ميلاً لاستعراض ملف إحدى المرشحات عندما تظهر في نتائج البحث، رغم أنها، أي جهات التوظيف، تجد النساء مؤهلات تماماً مثل الرجال لشغل الوظيفة حين تقوم بمراجعة ملفات المرشحين من الجنسين.

وأشار التقرير إلى أن الشركات تسعى إلى تطبيق سياسات توظيف مجهولة المصدر بشكل متزايد، بهدف التغلب على التحيز المبدئي لصالح الرجال، وتعمد إلى إزالة أي شيء يحدد الجنس من ملفات المرشحين، مثل الإسم أو الصورة.

ودعا الموقع الشهير لينكدإن إلى اعتماد الشركات على إعلانا وظائف شمولية عبر استخدام لهجة محايدة لا تشير إلى جنس معين، وكذلك إلى التركيز على سياسات التنوع بين الجنسين من خلال تسليط الضوء على بعض الموظفات عبر القصص والصور على لينكدإن.


موضوع قد يهمك: خصومات حتى 75% في مركز أكسبو خورفكان بالشارقة