مدفع رمضان يعود إلى دبي

مدفع رمضان يعود إلى دبي

6 مدافع سيتم وضعها في أماكن مختلفة من دبي، يشرف على كل واحد منها 4 من أفراد شرطة دبي، لتعيد أجواء رمضان التراثية حين كان صوت المدفع هو الإشارة إلى حلول موعد الإفطار.

ومن بين المواقع مدينة جميرا التي تستقبل مدفع رمضان للعام الثاني على التوالي، في جزيرة الحصن، ما يتيح لك فرصة مشاهدة طقوس المدفع الرمضاني الأصيلة.

وكانت دبي قد اعتاد سماع صوت المدفع الرمضاني منذ ستينات القرن الماضي خلال شهر رمضان المبارك، كما أوضح اللواء عبدالله علي الغيثي، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في القيادة العامة لشرطة دبي.

وستطلق المدافع نحو 200 قذيفة خلال أيام رمضان، بمعدل قذيفتين متتاليتين لكل مدفع احتفاء بشهر الخير، ثم قذيفة واحدة يومياً لكل مدفع للإعلان عن وقت الإفطار. أما في العيد فيطلق كل مدفع قذيفتين أيضاً، ومثلهما عقب صلاة العيد.

ويعتقد بعض المؤرخون أن هذه العادة تعود إلى القرن العاشر الميلادي في مصر، حيث أمر أحد الخلفاء الفاطميين بوضع مدفع على هضبة المقطم في القاهرة ليتمكن جميع الصائمين في المدينة من سماع صوته لبدء الإفطار، وباتت هذه المدافع اليوم من أبرز الرموز المرتبطة بشهر رمضان المبارك، إذ تضيفها شركات الرحلات إلى وجهاتها السياحية.

وكان المدفع الرمضاني بمثابة وسيلة يستدل بها الصائمون على موعد الإفطار قبل اختراع الساعات، لكن إمارة دبي تحرص على مواصلة هذه العادة الأصيلة حتى في عصرنا الراهن الزاخر بالأجهزة الرقمية والتقنيات المتطورة.

لمزيد من المعلومات حول العروض التي تقدمها مجموعة جميرا خلال شهر رمضان المبارك يرجى زيارة الموقع الإلكتروني.


موضوع قد يهمك: هل اخترت أزياءك لهذا الموسم؟