الرجال أيضاً يجملّون أنفسهم

الرجال أيضاً يجملّون أنفسهم

ليست العناية بالجمال أمراً حكراً على النساء، رغم أن الحديث يجري دائماً عنهن. فالرجال يصرفون الوقت والجهد والمال أيضاً من أجل أن يعتنوا بجمالهم.

الدكتورة سلوى أبو رشيد، أخصائية الأمراض الجلدية في عيادة كوزمسيرج في أبوظبي أكدت أن الكثير من مراجعي العيادة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاماً يسعون إلى الظهور بأفضل صورة ممكنة، فيما يدقق الذين تجاوزوا 45 عاماً بشدة في تفاصيل مظهرهم.

لكن الرجال يهتمون أكثر بعلاجات لا تتضمن تدخلاً جراحياً. والسبب هو رغبتهم في تجنب تعطل أعمالهم وتوفير تكاليف العمليات الجراحية. لذلك يسعون إلى حلول سريعة لإنقاص الوزن وشد الوجه وتجميل الأنف بحقن الفيلر وما إلى ذلك.

مع ذلك تنمو العمليات الجراحية التجميلية التي يطلبها الرجال بسرعة. فعدد المراجعين الذكور ينمو بمعدل 2 إلى 3 مقارنة بمعدل النساء في الإمارات. وتتركز اهتماماتهم على عمليات شفط الدهون وشد الجفون والوجه وإزالة الشعر بالليزر وإزالة التجاعيد وحتى تصغير الثدي.

واشارت الإحصاءات إلى أن لبنان والإمارات تحتلان المرتبة الأولى عربياً من حيث الجراحات التجميلية التي يجريها الرجال. وإضافة إلى اهتمامهم بالظهور في سن أصغر، فهم يسعون إلى اكتساب إطلالات مستوحاة من وجوه نجوم هوليوود مثل براد بيت وجورج كلوني وغيرهم.

وأوضحت الدكتورة سلوى أن معظم الرجال الذين يميلون إلى استلهام مظاهرهم من المشاهير يفضلون عملية "الفم المفتول" التي تُعد إحدى أكثر العمليات شعبية في الآونة الأخيرة، مشيرةً إلى أن تلاشي النظرة المجتمعية السلبية تجاه العمليات التجميلية، سيوفر لصناعة التجميل مجموعة جديدة من العملاء.


موضوع قد يهمك: أشهى مذاقات السوشي في منتجع وسبا دبل تري