القلق عنوان مواليد عام 1995 وما بعده

القلق عنوان مواليد عام 1995 وما بعده

كشف تقرير جديد أن أبناء الجيل "زد"، أي الذين ولدوا بعد العام 1995، يشعرون بالقلق خلال شيء ما في حياتهم، ولا يلتمسون المشروة المهنية التي من شأنها أن تساعدهم على التعامل مع القلق والمخاوف التي تنتابهم.

وأشار التقرير الذي أعدته ونشرته شركة كاسبرسكي لاب إلى أن نحو ننصف الشباب الذين يتراوح سنهم بين 13 و23 عاماً، والذين يحتل الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي حيزاً كبيراً من حياتهم، عبروا عن القلق حيال مظهرهم بشكل أكبر من قلقهم حول أمور أخرى مثل العمل والمال وغير ذلك.

وأظهر التقرير بعض مظاهر هذا القلق مثل قضاء معظم الشباب نحو نصف ساعة يومياً في تعديل صورة أو مقطع فيديو يظهرهم قبل نشرها على منصات التواصل الاجتماعي بهدف خلق صورة "خالية من العيوب".

وظهر أيضاً أن الفتيات أكثر قلقاً من الفتيان إزاء المظهر بمقدار الضعف تقريباً. كما يهتمين بالنسبة نفسها بإحداث تغييرات في عاداتهن الغذائية مثل زيادة تناول الطعام أو تقليله للحفاظ على مظهر معين، فيما اعترفت الكثير من الفتيات المشاركات في الدراسة الاستطلاعية أنهن امتنعن عن الذهاب إلى حدث اجتماعي في العام الماضي بسبب "قلق اجتماعي" انتابهن.

وأظهر التقرير أن الأغلبية من الفتيان والفتيات لا يلجؤون إلى الحصول على مشورة من طبيب للتعرف على كيفية التعامل مع مخاوفهم.

وبناء على هذا التقرير أطلقت كاسبرسكي لاب بالتعاون مع جمعية ذا ميكس الخيرية الشبابية مبادرة حمل اسم "الاعتراف بها" #AndOwningIt، وترمي إلى مساعدة الشباب في جميع أنحاء العالم على احتواء مخاوفهم، وإدراك أنها ليست حواجز تعيقهم عن تحقيق السعادة، وذلك تماشياً مع التزام الشركة العالمي بتبديد المخاوف لدى الأفراد والمجتمعات وإحلال الطمأنينة محلها.

وتهدف الحملة إلى مساعدة الشباب على عيش حياة أكثر سعادة بتمكينهم من تبني الأشياء ذاتها التي تُشعرهم بعدم الأمان وإدراك أن المخاوف هذه لا تشكل عائقاً أمام السعادة، نظراً لأن الخطوة الأولى لتحويل المخاوف إلى قوة هي "الاعتراف بها".

ومن المقرّر أن يتم دعم الحملة بقمصان ذات تصاميم خاصة، تتميز بأكثر حالات القلق شيوعاً لدى الشباب، ما يشجعهم على الاعتراف بها والشروع في الحديث عنها بهدف التغلّب عليها. ومن المقرّر أن يعود ريع بيع القمصان بالكامل إلى جمعية "ذا ميكس".

وكانت دراسة كاسبرسكي لاب استطلعت آراء 1,003 أشخاص يتراوح سنّهم بين 13 و23 عاماً في المملكة المتحدة، للتعرّف على أبرز مخاوفهم. يمكن زيارة موقع الشركة للاطلاع على التقرير ومعرفة المزيد عن نتائج الدراسة. كما يمكن التواصل مع شركة "ذا ميكس" للاستفسارات بشأن المساعدة في مواجهة القلق أو تحديات الصحة النفسية الأخرى.


موضوع قد يهمك: 5 نصائح للاستمتاع بنمط حياة صحي