المانجروف.. مصدر إلهام احتفال اليوم الوطني الإماراتي

المانجروف.. مصدر إلهام احتفال اليوم الوطني الإماراتي

أعلنت اللجنة المنظمة للاحتفال الرسمي باليوم الوطني 49 لدولة الإمارات أن أشجار القرم (المانجروف) التي تغطي مساحات واسعة من شواطئ الإمارات ستكون هي مصدر الإلهام الفني والبصري لهذا الاحتفال الذي يحمل عنوان "غرس الاتحاد".

وتنمو أيجار القرم الصغيرة في المياه المالحة، وتعد جزءاً مهماً من النظام البيئي في الإمارات، فهي تحمي الشطآن من التآكل وتوفر بيئة خصبة لأنواع الأسماك المختلفة، كما تعمل على تنقية الغلاف الجوي من ثاني أكسيد الكربون. ولذلك وضع المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، برامج ضخمة لزراعة أشجار القرم في سبعينيات القرن ا لماضي.



وعبر التاريخ، استخدم سكان المنطقة أشجار القرم باعتبارها مصدراً للوقود ومواد البناء للمنازل والسفن، وذلك بفضل مزاياها العديدة.

هذه الغابات الرائعة شكلت عنصراً أساسياً ضمن التصميم الجمالي للعرض الذي سيقام في أبوظبي يوم 2 ديسمبر، ويبث على الهواء مباشرة ليشاهده الملايين حول العالم. كما تم التخطيط لهذا الحدث المرتقب بحيث يمكن للجميع الاستمتاع بمشاهدته من منازلهم بأمان تماشياً مع إجراءات السلامة المتبعة خلال فترة جائحة كوفيد-19.

يتضمن الأداء المرئي في هذا العرض تكريم للآباء المؤسسين لدولة الإمارات العربية المتحدة. وسيكون الحدث بمثابة التمهيد للاحتفالات باليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتماشياً مع الإجراءات الاحترازية والوقائية لدولة الإمارات العربية المتحدة، فإن اللجنة تتبع أعلى معايير الصحة والسلامة لضمان سلامة جميع المشاركين، ويتضمن تنفيذ فحوصات كوفيد-19 لجميع فرق وطواقم العمل المشاركين في العرض بشكل مستمر.




بالفيديو:
أشهر معالم السياحة في غرناطة، مجد الأندلس