نزهة ومتعة ومعرفة بانتظارك في قلعة الجاهلي بالعين

نزهة ومتعة ومعرفة بانتظارك في قلعة الجاهلي بالعين

ليس هناك أجمل من أن تعرفي الكثير عن تاريخ بلدك الذي تفاخرين بالانتماء إليه، فهذا جزء من شخصياتنا التي تميزنا وتجعلنا محط الأنظار حين نستعرض هذا التاريخ أمام من يجهله.

ويعد كل ما يتعلق الجيش والقوات المسلحة جزءاً أساسياً من هذا التاريخ. الأزياء التي كانو يرتدونها، القطع العسكرية التي استخدموها في الذود عن الوطن، الأدوات الطبية التي ساعدت الجرحى على الشفاء، الأجهزة التي أدت دورها في تواصلهم بعضهم مع بعض..

ولأن بعض جوانب هذا التاريخ ليس معروفة للجميع، قررت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة ومركز المتحف والتاريخ العسكري، أن تطلق معرض "قوة الساحل المتصالح: بداية وتاريخ"، ليستمر بفتح أبوابه أمام الزوار حتى الثامن والعشرين من إبريل الجاري.

هذا المعرض يشكل فرصة لتعيشي يوماً جميلاً، فهو نزهة أولاً، وهو اطلاع وثيق على تاريخ بلدك. إذ يقدم أيضاً فرصة لاكتشاف الجهود الاجتماعية والإنسانية التي قدمها أفراد قوة الساحل المتصالح قبل قيام اتحاد دولة الإمارات، مساهمة منهم في تطوير المجتمع المحلي.

وبالطبع اختير المكان المميز، قلعة الجاهلي، ليكون منصة هذا المعرض بسبب تاريخ القلعة في كونها مقر إحدى سرايا قوى الساحل المتصالح، والتي تمركزت في العين منذ 1955، وهي القلعة التي بنيت بأمر من الشيخ زايد الأول عام 1898 لتكون مسكناً صيفياً للحاكم، قبل أن يتم تحويلها مقراً للحكم في منطقة العين، ثم تقدم لقوة الساحل المتصالح بعد إجراء بعض التعديلات عليها.

معرض "قوة الساحل المتصالح: بداية وتاريخ" حدث يستحق زيارتك.