تحف فنية صنعتها إماراتيات

اعتباراً من 28 أكتوبر الجاري، يتحتضن فندق البيت الشارقة معرضاً فنياً يقدم تحفاً تقليدية صنعتها أنامل سيدات إماراتيات، استوحيت من الإرث الغني للمنطقة، بهدف تشجيع السيدات في عالم الفن وتقديم تجربة إقامة فندقية تجمع ما بين الراحة التي يوفرها المنزل في جو رائع مماثل لزيارة إلى المتحف.

وستعرض التحف الفنية عبر أرجاء الفندق لمدة ثلاثة أشهر، ما يسمح لزواره بالتعرف عن قرب على إرث المنطقة عبر هندسة البيت المميزة وتاريخه الذي يعكس العناصر التقليدية الموجودة في هذه التحف الفريدة.

يقوم هذا المعرض بالتركيز على كل من حوار التحف ومختبر التصميم، وهما مبادرتان تهدف كل منهما إلى التواصل مع الفن. تكمن الفكرة خلف التصاميم في تجربة مزج ترجمة المفاهيم التقليدية مع العصرية، وهي فكرة تصف بشكل رائع بيئة البيت الشارقة بإرثه العريق ومفهومه الجريء حول الضيافة.



وتضمن هذه المجموعة إناء الفواكه الصنوع من الجلد الملون، خيوط القطن وخيوط الخوز الاصطناعية، كما تتضمن قطعاً من الأثاث المصنوع يدوياً من بينها كراس وطاولات مصنوعة من الصلصال ونسيج السفيفة.

وباستطاعتك التقدم بطلب شراء أي من القطع التي ترغبين بها، والتي سيتم صنعها خصيصاً لك. يقدر وقت صناعة القطعة الفنية ما بين عدة أسابيع إلى عدة أشهر نظراً لتفاصيلها الدقيقة.

ويمثل فندق البيت الشارقة مساحة غنية لعرض القطع الفنية، مع موقعه المميز المصنف ضمن قائمة يونسيكو للإرث العالمي، الإحساس الأصيل بالضيافة العربية والمقاربة العصرية لجعل الثقافة أمراً متوفراً للجماهير العالمية.



موضوع قد يهمك: سهرات موسيقية ومغامرات في وجهة السيف هذا الموسم