سارعي لإجراء الكشف المبكر عن سرطان الثدي

سارعي لإجراء الكشف المبكر عن سرطان الثدي

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية أولى حملاتها التوعوية والوقائية لعام 2019 للكشف المبكر عن سرطان الثدي، تحت شعار "بادري ولا تترددي"، بدءاً من مستشفى صقر بإمارة رأس الخيمة.

وتستند الحملة إلى الأهمية المثبتة علمياً للكشف المبكر عن سرطان الثدي في رفع نسبة الشفاء منه. وتستهدف إجراء فحوصات لجميع السيدات اللواتي يبلغن من العمر 40 سنة وما فوق، وخصوصاً اللواتي لم يقمن بإجراء الفحص منذ أكثر من عامين، حيث تشمل الحملة إجراء الفحوصات السريرية والفحص الاشعاعي (الماموغرام)، وذلك تحت إشراف طبي تخصصي مبني على المعايير والتوصيات العالمية.

ويعد السرطان أحد أسباب الوفيات في دولة الإمارات، فيما يعتبر سرطان الثدي الأكثر شيوعاً من نوعه بين نساء العالم والسبب الأول للوفيات الناجمة عن مرض السرطان عند النساء.
إلا أن الكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدي تجعل من إمكانية الشفاء التام منه أمراً ممكناً، فيما لا تجدي نفعاً العلاجات المختلفة بعد استفحال وانتشار الإصابة.


موضوع قد يهمك: أنشطة ترفيهية فريدة في عَ البحر