4 نصائح لتنظيم نوم طفلك مع بدء عامه الدراسي

4 نصائح لتنظيم نوم طفلك مع بدء عامه الدراسي

بدأت المدارس بفتح أبوابها بعد عطلة طويلة من الترفيه والاستجمام، وبات عليكِ تعويد أطفالك على النوم المبكر كي يستيقظوا بنشاط إلى يومهم الدراسي، خاصةً وأنَّ السهر لفترات متأخرة سيُفقد طفلك تركيزه وقدرته على أداء واجباته المدرسية بعناية في صباح اليوم التالي. لذا إليكِ بعض النصائح التي ستساعد بتخليص طفلكِ من السهر الذي اعتاد عليه على مدى شهور طويلة.

تحديد الساعات التي يحتاجها طفلك حسب عمره
تجهل العديد من الأمهات ساعات النوم الصحية التي يحتاجها الطفل أثناء فترة الدراسة، فالطفل الذي يتراوح عمره بين 5 إلى 12 عام يحتاج وسطياً من 11 إلى 12 ساعة نوم، أمّا بالنسبة للمراهقين بين 15 وحتى 18 عاماً فهُم لا يحتاجون لساعات نوم أكثر من تلك التي يحصل عليها البالغون، لذلك عليهم النوم 9 إلى 10 ساعات كحد وسطي.

تقديم موعد النوم في الأيام الأولى من المدرسة
تجنبي تعرض طفلك لاضطرابات النوم خاصةً بعد عطلة اعتاد فيها السهر لوقت متأخر والاستيقاظ في وقت الظهيرة، لذا جربي البدء بتغيير موعد نومه في الأيام الأولى للمدرسة تدريجياً، حيث يُمكنك منعه من أخذ القيلولة التي اعتاد عليها خلال العطلة وذلك لتضمني فترة نوم متواصلة وكافية تبدأ منذ أول المساء، كما تستطيعين تعويض فترة القيلولة بفترة مخصصة لتناول الحلويات التي ستعطيه كمية طاقة لا بأس بها لحين موعد النوم.

تناول العشاء في وقت مبكر
أغلب الأطفال يعتادون على السهر خلال فصل الصيف ما يجعل فترة العشاء متأخرة نسبياً، ولكن عليك معرفة أهمية وجبة العشاء وتأثيرها على النوم الصحي، فتناول وجبة العشاء قبل النوم مباشرةً تعدّ إحدى أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم، لذا احرصي على أن تكون هذه الوجبة قبل موعد نوم طفلك بثلاث ساعات على الأقل.

إخراج الأجهزة الذكية من غرفة النوم
يمنع الضوء الازرق المنبعث من أجهزة اللابتوب والهواتف المحمولة إنتاج الميلاتونين الذي يتسبب بدوره في القلق وصعوبة النوم. لذا تجنبي وضع اي نوع من الالكترونيات داخل غرفة النوم لكي ينعم طفلك بفترات نوم أفضل وأقل عرضة لاضطرابات النوم والمزاج.

وفي النهاية اجعلي أوقات النوم خلال الفترة الدراسية القادمة ضمن موعد ثابت بشكل يومي ودائم لكي يصبح نوعاً من روتين حياة طفلك.


اقرأي أيضاً: احذري الهواء الملوث في مدرسة طفلك