هل عانيت لتحملي بطفلك الثاني؟ إذا اقرأي هذا المقال

هل عانيت لتحملي بطفلك الثاني؟ إذا اقرأي هذا المقال

هل تعرفين بأن واحداً من كل ثمانية أزواج في العالم يعانون من العقم؟ وأن 11% من الأزواج الذين أنجبوا طفلهم الأول أصيبوا بحالة "العقم الثانوي"، أي نحو 4 ملايين أسرة؟

إنها حالة شائعة في العالم. فالعقم الثانوي ليس مرضاً أو حالة طبية محددة. بل هو حالة زوجين يمران بتجربة عدم القدرة على الحمل أو الحفاظ على الحمل حتى ولادة الطفل. الأمر الذي قد يحدث نتيجة العديد من ال عوامل بينها التقدم في العمر والزيادة الحادة أو النقص الحاد في الوزن، أو نقص التعرض لاشعة الشمس.. إضافة إلى أسباب معروفة كزواج الأقارب والمشاكل الهرمونية والأضرار التي قد تكون الولادة الأولى خلفتها وراءها.

الدكتورة لورا ميلادو، أخصائية أطفال الأنابيب لدى مركز "IVI Fertility" الشرق الأوسط في أبوظبي، لاحظت أن النساء اللواتي يتعرضن لهذه الحالة أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، الأمر الذي قد يؤدي إلى اضطراب العلاقة بين الزوجين. كما قد يتسبب هذا النوع من العقم في حالة انعزال مؤذية.

إذا كنت تعانين من هذه المشكلة، فتأكدي أنك لست وحدك. ومركز "IVI Fertility" الشرق الأوسط في أبوظبي، مع فريق متميز من 1000 من الأطباء الدوليين، يقدم لك الدعم والعديد من الخيارات التي قد تناسبك للتعامل مع حالتك هذه، ضمناً استشارة أخصائي الخصوبة التي تعد الخطوة الأولى في الطريق الصحيح.

وعيادات المركز الثلاثة في كل من أبوظبي ودبي ومسقط تسعى جاهدة لتقديم علاجات ا لخصوبة للمرضى بمهنية عالية وصدق وشفافية، حتى أن نسبة النجاح فاقت 70%، أي أنها أعلى نسبة مسجلة في الشرق الأوسط.


اقرأي أيضاً: وأخيراً.. وجهتك الموثوقة لطب الجنين