لا تتوقفي عن إرضاع طفلك رغم كورونا

لا تتوقفي عن إرضاع طفلك رغم كورونا

الرضاعة الطبيعية هامة لصحة الأم والطفل معاً. خاصة أنها تساعد الطفل على مواجهة أية أمراض معدية عن طريق نقل الأجسام المضادة للفيروس مباشرة من الأم إلى طفلها الرضيع. هذه حقيقة علمية تشدد عليها منظمة الصحة العالمية واليونيسف وجميع الجهات والمراكز الصحية في العالم.

لكن انتشار الكثير من المعلومات المغلوطة المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد، كوفيد-19، دفع العديد من الأمهات إلى الخوف من الإرضاع الطبيعي، خوفاً من العدوى.

مكتب الشارقة صديقة للطفل أطلقت حملة توعية تؤكد فيها على أهمية استمرار الأمهات في إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية، مع الإلتزام بمعايير الصحة والسلامة العامة، مؤكداً على بيان منظمة الصحة العالمية الذي يؤكد أن الأم المرضعة، سواء كانت مصابة بفيروس كورنا أم لا، يجب أن تستمر في الإرضاع الطبيعي لرضيعها، خاصة أن المعلومات الموثوقة لم تؤكد حتى اليوم أن حليب الأم ينقل الفيروس من الأم المصابة إلى رضيعها.



وتشمل الإجراءات الاحتياطية الأساسية التي يجب على الأم المرضع الالتزام بها:
- غسل اليدين بالماء والصابون قبل وبعد لمس الرضيع.
- استخدام القناع الطبي (الكمامة) أثناء الإرضاع.
- تنظيف وتعقيم جميع الأسطح التي قد تلمسها الأم أو رضعيها.

منظمة الصحة العالمية لم تكتف بالتشديد على أهمية استمرار الإرضاع الطبيعي، بل أيضاً دعت الأمهات اللواتي لا يستطعن الإرضاع لسبب أو لآخر أن يقمن بتوفير حليبهن بطرق آمنة ومناسبة لتقديمه للطفل، مثل الشفط الآلي، أو مساعدة شخص آخر لرعاية الطفل وإطعامه.

ويمكن متابعة حملة مكتب الشارقة صديقة للطفل، عبر منصات التواصل الاجتماعي التابعة له: @sharjahbabyfamilyfriendly



موضوع قد يهمك: مسابقة اتصالات لكتاب الطفل تفتح باب المشاركات