الأطفال حراس في حديقة حيوانات ذا جرين بلانت

الأطفال حراس في حديقة حيوانات ذا جرين بلانت

أطلقت ذا جرين بلانيت، إحدى أروع القبب البيولوجية المغطاة على مستوى العالم، مغامرة جديدة تسلم فيها مهام حارس الحديقة ليوم واحد للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و16 عاماً، موفرة لهم فرصة فريدة لاختبار روعة الحياة البرية عن كثب وعيش دور الأحيائي ليوم واحد.

سيتمكن الأطفال من خوض مغامرة وراء الكواليس وزيارة المختبرات ومعرفة ما يلزم لرعاية مجموعة من أكثر أنواع الحيوانات المهددة بالانقراض. كما سيتعلمون معلومات مفيدة، مثل التحديات التي تواجهها الحيوانات في البرية، والجهود التي تبذلها ذا جرين بلانيت من أجل دعمهم.

كما توفر التجربة للأطفال فرصة الالتقاء بالحيوانات عن كثب وتحضير الطعام المخصص لهم، والمساعدة في إعداد برامج الحيوانات، وإطعامهم، ومساعدة فريق الصيانة، ومراقبة جلسات تدريب القرود، إلى جانب التحدث مع الأحيائي الذي سيعطيهم لمحة عن هذه المهنة، كما سيحصلون على قميص ذا جرين بلانيت لارتدائه لهذا اليوم وبطاقة مطبوع عليها اسم المشترك والتي يمكن الاحتفاظ بها كتذكار.



تعد ذا جرين بلانيت موطناً لأكثر من 3000 من الحيوانات والنباتات الغريبة، وهي عبارة عن مكان يتعلم فيه الضيوف شتى المعلومات حول الطبيعة عن طريق أخذهم إلى عالم الحياة البرية الاستوائية.

تنطلق هذه التجربة الفريدة، وسعرها 950 درهماً إماراتياً، كل يوم سبت اعتباراً من 5 أكتوبر المقبل، وذلك من الساعة 8:30 صباحاً حتى الساعة 12 مساءً، ما يتيح للأطفال فرصة الاقتراب من الحيوانات عن كثب، والمشاركة في المهام اليومية وتعلم كل ما يتعيّن عليهم معرفته عن دور الأحيائي.

تتوفر التذاكر عند البوابة أو عبر الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني


موضوع قد يهمك: الأديبة لورا بارنيت ضيفة مؤسسة الإمارات للآداب