ما الذي تقدمه دمى بيليز لأطفالك؟

ما الذي تقدمه دمى بيليز لأطفالك؟

اشتهرت دمى "بيليز" بصفتها دمى لطيفة ومسلية تمنح الأطفال فرصة للتفاعل والتواصل بعضهم مع بعض، وتعرفهم على طرق الاهتمام بالدمى، وتنمي حسهم الإبداعي.

ويعود أصل هذه المجموعة التي تضم 6 دمى بأشكال وأكسسوارات منوعة وبألوان متعددة، إلى أرض حالمة بعيدة تسمى "بيلي فيل"، ترعاهم فيها الحاضنة "بيث" وتهتم بأدق تفاصيل حياتهم من الملابس وحتى شرب الحليب. وعندما يحين وقت الذهاب إلى منازلهم الجديدة وعائلاتهم الجميلة، يظهر تنبيه على خريطة "بيث" كي تبدأ في تحضير ملابس واكسسوارات "بيليز".

وبسبب ضرورة إيلاء الاهتمام لهذه الدمى، فهي تكسب الأطفال حس المسؤولية إضافة إلى قضائهم وقتاً ممتعاً ومبهجاً، إذ تتطلب الالتزام بأوقات النوم والأكل واللعب. بل إن لديها مفاجآت عديدة تختلف مع اختلاف شخصيات الدمى وصفاتها، فبعضها مشاكس لا يلتزم بمواعيد النوم مثلاً.



وتمتاز "بيليز" بإصدار أصواتاً تفاعلية مع الطفل كالبكاء والضحك، بالإضافة إلى رواية القصص المسلية.

وتبدأ خطوات الاهتمام بدُمى "بيليز"، بإزالة الحبل السري لكي يشرع القلب بالنبض، وستبدأ هذه الدُمى بالتكلم بلغتهم الرائعة واللطيفة وأيضاً لكل منهم وحمة مميزة سيتسنى للطفل رؤيتها عند إزالة الحفاظة، ومفاجآت أُخرى سيكتشفها الطفل خلال مراحل تعرفه على هذا الرفيق الجديد كخفة الظل وتفاعل لطيف خلال اللعب ومشاكسات منوعة.


موضوع قد يهمك: اضبطي إيقاع قلبك مع حملة فحوصات مجانية للنساء