أبعدي طفلك عن الشاشات لتحمي عينيه

أبعدي طفلك عن الشاشات لتحمي عينيه

هل سمعت بمتلازمة رؤية الكمبيوتر؟ إنها حالة صارت شائعة بين الأطفال وتسمى أيضاً إجهاد العين، إذ بلغ عد الأطفال الذين يعانون منها عالمياً نحو 20% منهم.

تتجلى أعراض هذه المتلازمة بزيادة في الحساسية تجاه الضوء، صعوبة في التركيز، حرقة أو حكة في العينين، صداع، وعدم وضوح في الرؤية أو رؤية ضبابية.. وترجع غالبية هذه الأعراض لطول المدة التي يقضيها الأطفال أمام الشاشات الرقمية.

مستشفى مورفيلدز دبي للعيون حذرت من هذه الأخطار، وأكدت أن دراسة أوروبية حديثة أظهرت أن 68% من الأطفال في سن الثالثة يستخدمون جهازاً ألكترونياً أو رقمياً بشكل منتظم. وأن 54% منهم يمارسون العديد من الأنشطة على الإنترنت.

وذكرت المستشفى بأن حالات قصر النظر في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها تضاعفت من 1971 لتصل إلى ما يقارب 42%. بينما وصل عدد المراهقين والبالغين في آسيا الذين يعانون من قصر النظر إلى ما يقارب ال 90%.



الدكتور نمير كافل حسين، استشاري طب عيون الأطفال واختصاصي أمراض عيون الأطفال وجراحة تصحيح الحول والكتاراكت لدى الأطفال في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون أكد أن تمضية الكثير من الوقت أمام شاشات الأجهزة الرقمية يعمل على زيادة التعرض للضوء، خاصةً الضوء الأزرق والذي يؤدي إلى اختلال الساعة البيولوجية مسبباً العديد من اضطرابات النوم التي تقلل من معدل اليقظة وتضعف الذاكرة.

ونصح د. حسين الأهالي بمتابعة أطفالهم بشكل منتظم، وتحديد عدد الساعات التي يتعرضون فيها لشاشات الحاسب الآلي أو غيرها من الأجهزة الرقمية بما لا يزيد عن ساعتين يومياً.

يذكر أن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون يستقبل العديد من الأطفال الذين يعانون من مشاكل تتعلق بالتحديق في شاشات الأجهزة الرقمية لفترات طويلة.


موضوع قد يهمك: 6 عروض صيفية مذهلة في وجهات هيلتون