أول ولادة تحت الماء في أبوظبي

أول ولادة تحت الماء في أبوظبي

للمرة الأولى تشهد أبوظبي ولادة طفل تحت الماء، حدثت في المسبح الخاص للولادة تحت الماء الذي أطلقته مؤخراً مستشفى برجيل.

السيدة شمّا المنصوري وزوجها السيد محمد المنصوري اختارا هذه الطريقة في الولادة لتوفير بيئة هادئة بعيداً عن الشعور بالألم، مع قدرة الأم على التحرك والشعور بخفة الوزن.

الأم شمّا المنصوري قالت أن الولادة تحت الماء شكلت تجربة مثيرة لها، خاصة مع "امتلاكي القدرة على رؤية طفلي في اللحظة الأولى لولادته، والفرصة لأن أكون أول من حمله. كما أنّ قيامي بقطع حبل السرّة".

وتساعد الولادة تحت الماء على إطلاق كميات منخفضة من هرمونات الإجهاد، وكميات أكبر من هرمونات الطلق والأوكسيتوسين، ما يحفز بالتالي تقلصات المخاض، ويجعلها أكثر فعاليةً وانتظاماً.

ويضم مستشفى برجيل تجهيزات طبية حديثة وفريقاً من المؤهلين تأهيلاً رفيعاً مع خبرة عملية واسعة، ما يتيح للمستشفى تقديم أفضل الخدمات لحديثي الولادة والتعامل مع كل الأوضاع التي قد يواجهونها.


موضوع قد يهمك: اكتشفي ما يقوله لك لسانك عن صحتك