أوقات مميزة لصغارك في مخيم السعديات روتانا الصيفي 

أوقات مميزة لصغارك في مخيم السعديات روتانا الصيفي 

أطلق منتجع وفلل السعديات روتانا مخيمه الصيفي الاستثنائي في نادي مغارة علاء الدين، ليقدم للأطفال واليافعين باقة من النشاطات التعليميةو التثقيفية الشيقة ضمن أجواء من المرح والحيوية.

ويمتد المخيم من 30 يونيو الجاري وحتى 29 أغسطس، محتضناً الصغار من 4 إلى 13 سنة، ومقدماً لهم موعةٍ واسعة من التّجارب الصّيفيّة والتي تتمحور حول خمسة مجالات تشمل الرياضة، والتعليم، والحرف اليدوية والأنشطة الفنية، إلى جانب البيئة، والترفيه.

وتتضمن النشاطات لعبة النهر الكسور ومسبح رشاشات المياه، والمنزلقات المائيّة، ومنطقة السّينما بالإضافة لمنطقة النّشاطات ومنطقة مخصصة للشباب.

النشاطات الرياضية: يمكن للأطفال الاستمتاع بالألعاب المائية الشيّقة في المسبح أو على الشّاطئ، والمشاركة في مجموعة من التحديات والتجارب الفريدة، مثل: المسابقات الشاطئية والألعاب التي تقوم على العمل كفريق واحد، بالإضافة إلى الرياضات المائية ولعبة الجولف المصغر وكرة المضرب الشاطئية والكرة الطائرة وغيرها من الألعاب الترفيهية الأخرى.

النّشاطات الثّقافيّة: توفّر الأنشطةُ الثّقافية الفرصة للأطفال للتّعلم من خلال الالعاب والمسابقات، بالإضافةِ للتّعريفِ بالأنواع الكثيرة من الحيوانات التي تعيش على جزيرة السّعديات الرائعة، والتي سيتمّ التّركيز خلالها على موسم التزاوج لدى السلاحف الصّقريّة البحريّة، ومحميّة الكثبان الرّمليّة على الجزيرة.

النّشاطات التّرفيهيّة: تضمن الوجهةُ المميّزة أوقاتاً رائعة للصغّار من جميع الاعمار من خلال باقةٍ مميّزة من النّشاطاتِ الحيويّة التي تشمل الرّسم بالألوان على الوجوه ومنطقة نشاطات الأطفال النابضة بالطاقة، والنّشاطات المائيّة المسلّية لليافعين.

الحرف اليدويّة والفنون: يقدّم المخيّم الصّيفيّ للأطفال مجموعةً مميّزةً من المشاريع الفنّية والحرفيّة لتطوير قدراتهم الإبداعيّة، وتتضمّن فن الرسم بالرمل ورسم اللوحات وغيرها الكثير من النشاطات الفنية الأخرى.

النّشاطات البيئيّة: يوفر منتجع وفلل السعديات روتانا العديد من الأنشطة التثقيفية البيئية التي تتيح لضيوفه الصغار استكشاف كل ما يتعلّق بالطبيعة والحياة البرية على جزيرة السعديات.


موضوع قد يهمك: الصيف أحلى وأوفر في ويندام