5 أخطاء يجب تجنبها مع طفلك الرضيع

5 أخطاء يجب تجنبها مع طفلك الرضيع

تعرف كل الأمهات أن رعاية الطفل الرضيع ليست عملية سهلة. خاصة عندما يكون الطفل الأول حينما لا تتوفر لدى الأم الخبرة الكافية.

"المجلة" (www.al-magazine.net)انتقت لك بعض الأخطاء الشائعة في التعامل مع الأطفال الرضع، لا بد من تلافيها للحفاظ على صحة طفلك.

تجاهل البكاء:
إضافة إلى أن الرضيع قد يبكي معبراً عن احتياج ما، كالجوع أو البلل، فإنه قد يعبر أيضاً عبر البكاء عن القلق. لذلك لا بد من التعامل مع بكاء الطفل بمرونة، وحمله وهدهدته، وإن كان الإنتظار قليلاً قبل فعل ذلك مفيد أيضاً، حتى لا يعتاد البكاء.

اللف بإحكام:
قد تسمعين نصائح من هن وهناك بأن تقميط الطفل، أو لفه بالأقمشة بإحكام، هو أمر جيد. في الواقع قد يتسبب ذلك، خاصة أثناء الليل، بعواقب وخيمة مثل إصابة الطفل بالاختناق. فحتى إن احتجت إلى تقميطه في النهار، دعيه مرتاحاً أثناء نومه.

التنظيف من الجهتين:
عند تغيير الحفاضات، لا تسارعي إلى تنظيف الجهتين الأمامية والخلفية من الطفل بالقطعة نفسها. خاصة لدى الطفلات الإناث. فإن الجراثيم والميكروبات قد تنتقل بسهولة من الجهة الخليفة إلى الأمامية، و تتسبب بالتهابات خطيرة، خاصة في مهبل الطفلة.
لذلك من المهم تنظيف كل جهة بشكل مستقل، وبقطعة مختلفة، لضمان عدم انتقال الجراثيم.

التجشؤ المتكرر:
يحتاج الطفل الرضيع إلى مساعدة ليقوم بإخراج بعض الغازات التي تدخل إلى بطنه أثناء الرضاعة من صدرك أو من الزجاجة، الأمر الذي يسبب له المغص والبكاء. وهذه المساعدة ينتظرها منك عبر حمله بوضعية مناسبة وهدهدته على ظهره بهدوء. قد تجدين أنها عملية مرهقة خاصة بعد الرضعات الليلية، حين تكونين متعبة ونعسانة. لكنه أمر ضروري للطفل ولا يمكنه القيام به بدون مساعدتك.

احذري التقبيل:
كثيراً ما يحاول الآخرون التعبير عن المودة بمسك طفلك والمسارعة إلى تقبيله على وجهه. لكن هذا الأمر قد يتسبب له بأضرار كبيرة لأن جهاز مناعته لم يكتمل بعد لمواجهة الميكروبات والجراثيم التي يحملها البالغون دون أن يتأثروا بها. لذلك لا تترددي في منع الآخرين من احتضان رضيعك وتقبيله، على الأقل خلال الأشهر الستة الأولى من عمره.

كما تلاحظين أنها نصائح بسيطة لا ترتب عليك أي تعب إضافي، بل فقط قليلاً من الإنتباه.


موضوع قد يهمك: بشرتك نضرة من جديد في نادي البرج