سيطري على غيرة طفلك الكبير من المولود الجديد

سيطري على غيرة طفلك الكبير من المولود الجديد

إنجابكِ لطفل ثانٍ سيكون أمراً في غاية الروعة بالنسبة لكِ، ولكنه قد يكون أمراً غير محبب بالنسبة لطفلكِ الأول. لذا عليكِ أن تدركي تماماً أهمية هذا الأمر وتحاولي مسبقاً تمهيده لطفلكِ كي يبدأ تدريجياً باستيعاب وجود شخص آخر. إن كنتِ تتجهزين لاستقبال مولودكِ الجديد إليكِ بعض النصائح التي ينبغي عليكِ اتباعها لتجنب غيرة طفلكِ الأول.


- في البداية احرصي على أن تُحدّثي طفلكِ عن أخته أو أخيه الذي سيأتي قريباً، وكيف سيكون هو الأخ الأكبر وسيلعب معهم. ما يجعله يتحمس لقدومه وينتظره على أحر من الجمر.
- من المؤكد أنّه وبعد ولادتكِ سيأخذ المولود الجديد حصة الاهتمام الأكبر، كونه يحتاج لرعاية كبيرة في هذه المرحلة العمرية، ولكن انتبهي إلى أهمية عدم تجاهل ابنك الكبير وحاولي الاستمرار في الاهتمام بتفاصيل حياته وأصدقائه.
- ربما يعود طفلك الكبير إلى التبول اللاإرادي أو تكسير اللعب وإحداث الضجيج في المنزل، وذلك فقط لكي يلفت انتباهكِ، لذا لا تترددي في أن تكوني حازمة معه حتى وإن كنتِ تتفهمينه لأن الانضباط ينبغي أن يكون أسلوب حياته.
- اجعلي طفلك يساعدكِ في رعاية شقيقه كأن يُحضر لكِ ثيابه أو مناولتك للحفاض وغيرها من الأشياء التي ستُشعره بالمسؤولية وتجعله يُقرب من أخيه في الوقت عينه.

وفي النهاية من الطبيعي أنَّ هذه المحاولات ستأتي بنتائج إيجابية تجعل من طفلك الكبير يحن على المولود الجديد ويتقبله، ولكن إياكِ أن تعطيه الأمان فهو طفل ولا تستطيعين معاملته كالكبار. فإذا قمتِ بتركهِ لوحده مع شقيقه الصغير قد يحمله بطريقة خاطئة، أو يدفعه فضوله لتجربة عدة أشياء مؤذية كأن يضع إصبعه في عينه على سبيل المثال. لذا احرصي على جعل أنظاركِ دائماً على طفليكِ لضمان سلامتهم.


اقرأي أيضاً: إذا كنتِ غيورة.. فاقرأي هذا المقال