مبادرة خيرية مميزة في مطعم أوبا

مبادرة خيرية مميزة في مطعم أوبا

أطلق مطعم أوفا مبادرة خيرية التي تحول الأطباق المحطمة إلى أعمال فنية منقطة النظير، بالتعاون مع الفنان المقيم في لوس أنجلوس مارك ريوس المعروف باسم "مستر دريبينج"، يتم بيعها بالمزاد العلني، لتعود أرباحها إلى مؤسسة "جولي-بيت" الخيرية التابعة لأنجلينا جولي.

المطعم قدم الأطباق المحطمة عبر تجربته الشهيرة بتحطيم الأطباق، غلى الفنان مارك ريوس الذي قام بدوره في تحويل هذا الحطام إلى لوحة فنية مسطحة تشبه قطعة القماش، واستعان بالقطع كأدوات لابتكار خطوط متفاوتة أظهرت أسلوبه المذهل كأنه يرقص ويمرح في قلب منطقة تناول الطعام في أوبا، ثم أهداها إلى الفنانة أنجيلينا جولي.



ينحدر مارك ريوس من برشلونة، وهو مصمم أزياء وفنان سرعان ما اشتهر بأسلوبه الفريد في الرسم المستوحى من الفنان جاكسون بولوك الشهير والذي يقتصر على الرسم من دون لمس قماشة الرسم. وفيما رسم بولوك لوحات تجريدية عن طريق تقطير الطلاء بطريقة غير ممنهجة، ابتكر ريوس تحفه الفنية باستخدام تقنية تقطير الطلاء مستعيناً بأدوات مختلفة، مما يسمح له بإنشاء أشكال وخطوط متفاوتة وإبراز تفاصيل تخطف الأنفاس، ولهذا السبب، أطلق عليه لقب "مستر دريبينج" (أي سيّد التقطير).

وقد كُلّف ريوس بابتكار باقة من الأعمال الفنية لمجموعة من الرياضيين والمشاهير من بينهم كريس براون، ونيمار جونيور، ومايجر لايزر وغيرهم الكثير.

للحجز والاستعلام في مطعم أوبا (فندق فيرمونت دبي): 0097143570557، أو البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.




فيديو:
أقوى كاميرا في العالم من سوني: سوني ألفا 1 - Sony Alpha 1