حيوانات غريبة وأماكن نادرة في متحف ريبليز صدق أو لا تصدق!

حيوانات غريبة وأماكن نادرة في متحف ريبليز صدق أو لا تصدق!

في متحف ريبليز صدق أو لا تصدق! في دبي، توجد 6 صاات فريدة من نوعها ومتميزة بتصاميمها، تضم مجموعة متنوعة من المعروضات النادرة والتجارب التفاعلية، إلى جانب متاهة المرايا العجيبة، ومتجر الهدايا.

المتحف الذي تستضيفه القرية العالمية يتيح للزوار مشاهد مجموعة من القطع النادرة والغريبة التي تضم التحف الأثرية والقطع الفنية المذهلة والتصاميم اليدوية، والحيوانات الغريبة، وقصص الأشخاص والأماكن الغريبة، مع إضافة أكثر من 100 معروضة جديدة هذا الموسم، ضمن فعاليات موسم اليوبيل الفضي، وتعزيز التجارب الترفيهية والتعليمية لضيوف القرية العالمية.



فالقطع الأثرية التي تعرضها صالة "روبرت ربلي وثقافات العالم، تضم رؤوس منكمشة وفنون الظلال والسيوف الحربية القديمة والعملات النقدية الصينية، فيما تعرض صالة "الغرائب البشرية" معروضات خاصة بالفنان ويلارد ويجان الشهير الذي يقدم أصغر الحرف والمشغولات اليدوية على وجه الأرض والتي لا يمكن أن ترى بالعين المجرّدة وإنما بإستخدام المجاهر، إلى جانب التماثيل المصنوعة من الشمع لمجموعة من الشخصيات الأكثر غرابة في العالم، ومن بينهم تمثال أطول رجل في التاريخ، وهو الأميركي روبرت وادلو (2,72 متر)، وإدوارد هاجنر، أنحف رجل في العالم، والذي يبلغ وزنه حوالي 22 كيلوجرام فقط.

أما صالة عرض "الاستديو السحري" فتتيح منظوراً مرعباً يصوّر نسخة عن زنزانة سجن قديمة تبعث روح الإستكشاف في المتفرج وتعرض عدد من أدوات السجون التي تم جمعها عبر العصور.

ويتيح معرض الفلك والفضاء لزواره التعرف على مقتنيات جمعت من الفضاء الخارجي مثل نيزك كامبو دي سيلو الذي سقط على الأرض منذ آلاف السنين، ومجموعة صخور من المريخ عثر عليها في أفريقيا عام 1963 ويقدّر عمرها بـ 9 ملايين سنة، بالإضافة إلى قفاز بدلة فضاء، ومجموعة أدوات تعود لرائد فضاء سوفيتي. كما تستعرض صالات مستودع ريبليز صدّق أو لا تصدّق! والصالة الأمريكية العربية، مجموعة واسعة من الأعمال الفنية الرائعة، من ضمنها المنحوتات المذهلة والغريبة، ونسخة طبق الأصل من ضرس حيوان الماموث، ومجسم لأعواد الأسنان مصنوع من أعواد الخيزران، ومجسم الهيكل العظمي لديناصور "تي-ريكس" والنسخة الخشبية الوحيدة عالمياً من سيارة فيراري التي تعوم على الماء، وغيرها من القطع الأثرية النادرة والاستثنائية.



وتدهش متاهة المرايا العجيبة زوارها بالمؤثرات الخاصة مثل الإضاءات الجديدة وشاشات العرض، وتتحدى الزوار لاستخدام جميع حواسهم بهدف إيجاد طريق الخروج من المتاهة المميزة بالانعكاسات المتطابقة والزوايا المدهشة.

وقبل المغادرة، لا بد من المرور بمتجر البيع بالتجزئة الذي الذي يضم العديد من الهدايا والتذكارات الغريبة والعجيبة.




فيديو:
أجمل تسعة أماكن سياحية في سينغافورة