قريباً.. أول شاشة مستقلة في الإمارات

قريباً.. أول شاشة مستقلة في الإمارات

بدأت بنحو 40 شخص يجلسون على المقاعد قبل عدة سنوات، بناء على قاعدة بسيطة: "إذا فقدت الشيء اخلقه" كما قالت بثينة كاظم، إحدى مؤسسات مشروع إيجاد سينما بديلة عن السينما التجارية التي تطغى في العالم كله.

لكنها اليوم تستعد لافتتاح أول صالة عرض ثابتة لها، وأول شاشة مستقلة في الإمارات العربية المتحدة.

"عندما نتحدث عن سينما بديلة، فنحن نتطرق إلى الثقافة والهوية وغيرها"، تقول بثينة في لقاء لها مع سي ان ان بالعربية.

سينما عقيل هو مشروع ثقافي هام، يعيد تأكيد القاعدة الذهبية القديمة التي تؤمن بها بثينة: يجب أن لا يكتفي رائد الأعمال بالعائد التجاري كهدف وحيد له، بل يجب أن يفكر ملياً في أي أثر وإضافة معنوية سيتركها مشروعه لدى الناس.

أما بثينة كاظم، فهي كاتبة وسينمائية إماراتية شهيرة، أنتجت عدة أفلام منها الفيلم الوثائقي "رسائل إلى فلسطين"، وتحمل شهادة ماجستير في الإعلام والثقافة والتواصل من جامعة نيويورك، وحصلت على عدة جوائز ومنح من مؤسسات محلية ودولية.


اخترنا لك: عيشي متعة الموسيقى وأنت في سيارتك