قصة مشوقة في مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي

قصة مشوقة في مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي

قصة ذكر بعوض شاب يغادر بلدته الريفية بحثاً عن الشهرة والثروة في المدن الكبيرة، فيسعى لتحقيق حلمه بالعزف مع واحدة من أشهر فرق الجاز في قاعة سي فيلا للحفلات الموسيقية، هي مضمون عرض ذا ستوريفيل موسكيتو الذي يقدم للمرة الأولى في الشرق الأوسط، في مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي.

العرض الذي يقدم يومي 12 و13 مايو الجاري، السابعة مساء، يعتمد عرض أحدث رواية الرسوم المتحركة المصورة وتصويرها وتسجيلها بشكل مباشر بأسلوب سينمائي مميز باستخدام ديكورات مسرحية ودمى مصغّرة وأنواع متعددة من الكاميرات والشاشات، بمشاركة فريق من المؤدين والموسيقيين وخبراء المؤثرات الصوتية والتقنيين. وتروي الدمى قصة العرض على أنغام الموسيقى الأصلية التي تعزفها فرقة موسيقية مؤلفة من ثلاثة فنانين بمشاركة كيد كوالا على أجهزة تشغيل الأسطوانات وأجهزة الكيبورد والآلات الإلكترونية.



ويسلط العرض الضوء على قيمة التعاون، والصدق والحدس والأسلوب الفريد لكل شخص، ويعد امتداداً للنجاح الذي حققه عرض نوفونيا ماست فول الذي قدمه المركز في 2017، ويعكس مهارات كيد كوالا المذهلة في التأليف النصي والموسيقي، إلى جانب مهاراته الإخراجية المتميّزة.

يقدم عرض ذا ستوريفيل موسكيتو في المسرح الأحمر في مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي في تمام السابعة من مساء يومي 12 و 13 مايو، ويتعين على الحضور إظهار حالة المرور الأخضر على تطبيق الحصن.


Content Stare



فيديو:
تعلم تصوير الفيديو للمبتدئين: الدرس السادس - شرح تسجيل الصوت في الفيديو