ما رأيك أن تزين هذه المخطوطة القرآنية حياتك؟

ما رأيك أن تزين هذه المخطوطة القرآنية حياتك؟

في العالم الكثير من المخطوطات القرآنية القديمة بعضها موجود في متاحف العالم، لكن هذه المخطوطة غير المسجلة فريدة من نوعها لأنها نسخت فوق رقّ ممسوح النص مأخوذ من نسخة قبطية من الكتاب المقدس، يعود تقدير عمرها إلى القرن الثاني الهجري (حوالي الثامن الميلادي)، ويرجح أنها من مصر.

ويقدر الخبراء أن أوراق الرقّ هذه تعود في أصلها إلى مخطوطة قطبية قديمة كتبت عليها اقتباسات من سفر التثنية، أحد الاسفار المقدسة في اليهودية وفي العهد القديم في المسيحية. ويرجحون أنها كتبت في مصر زمن الفتوحات العربية.

هذه المخطوطة الفريدة من نوعها تعتزم دار مزادات "كرستيز" عرضها ضمن مزاد يقام يوم 26 إبريل/نيسان الجاري، ضمن مجموعة من المقتنيات من العالم الإسلامي والهند تشتمل على بسط وسجاد شرقي.

ويتضمن المزاد أيضاً مجموعات أخرى تضم تسع مخطوطات جاءت من مخطوطة قرآنية أكبر حجماً لم يسبق تسجيلها، ويرجع تاريخها إلى فترة الإسلام الأولى.
الدكتورة إلينور سيلار، الحائزة على زمالة ما بعد الدكتوراه من كلية فرنسا في باريس أكدت أن هذه المخطوطة مهمة للغاية "لتاريخ القرآن" الكريم والإسلام المبكر، وتشكل "شاهداً على التفاعلات الثقافية بين مختلف الطوائف الدينية".

إنها ليست "زينة"، إنها تحفة تاريخية بمعنى الكلمة. أفلا ترغبين أن تكوني من يفاخر باقتنائها؟