مهرجان ريل فلسطين السينمائي السادس في سينما عقيل

مهرجان ريل فلسطين السينمائي السادس في سينما عقيل

تنطلق الدورة السادسة لمهرجان ريل فلسطين السينمائي في سينما عقيل في 17 يناير الجاري 2020، وتستمر حتى 25 منه، لتقدم العروض السينمائية إلى جانب المعارض الفنية والسوق والفعاليات المختلفة التي تعكس روح الحياة الفلسطينية.

ويتضمن جدول الأفلام مجموعة مختارة من الأفلام والحكايات الفلسطينية.

"لا بد أنها الجنة"
لإيليا سليمان، الذي يتناول رحلة هجرة للبطل، الذي يؤدي دوره المخرج إيليا سليمان، بحثاً عن وطن بديل. تأخذه الرحلة إلى باريس ونيويورك لكن مدينته الناصرة تظل تسكنه طوال الوقت. يتضمن الفيلم، الذي تبلغ مدة عرضه 97 دقيقة، قدراً كبيراً من السخرية من خلال المشكلات والعقبات التي تواجه البطل وتتحول إلى مشاهد مضحكة.

"غزّة"
الفيلم الوثائقيّ للمخرجَين جاري كين وأندرو ماكونيل. قدّم الفيلم الناس بأحلامهم ومشاغلهم وهمومهم، واختلافاتهم المتفاوتة من جيل إلى جيل ومن طبقة إلى أخرى، ليشكّلوا جميعًا معزوفة من معزوفات غزّة الخارجة عن الطبيعة.



"عرب الغرب"
لعمر شرقاوي الذي يحكي قصة عالمية لعائلة نشأت عبر لقاء ثقافي جميل ومأساوي في وقت واحد؛ كما هو الحال لمئات الآلاف من الأسر في جميع أنحاء أوروبا وبقية العالم الغربي الذي يعانون من مشكلة في الهوية التي مهما ابتعد اللاجئ الفلسطيني عنها لظروف مختلفة من تجنيس أو تعداد أماكن الرحيل تظل تفرض نفسها.

"سفرة"
فيلم وثائقي، فيلم يعنى بتسليط الضوء على السيدة مريم الشعار التي ولدت كلاجئة في مخيم للاجئين الفلسطينيين في برج البراجنة. هذا المخيم الذي مساحته تقارب الواحد كيلو متر مربع ويقطن فيه أكثر من 50 ألف لاجيء فلسطيني لكنها لم تشأ الخضوع لهذا الواقع المؤلم فبدأت تفكر بمشروع تشرك فيه عدد من نساء المخيم كي يمكنهنَّ من مساعدة أزواجهنَّ وعائلاتهنَّ في الحصول على مردود مادي إضافي، فولدت فكرة سفرة.

"إبراهيم"
للمخرجة لينا العبد، تتناول فيه قصة والدها إبراهيم العبد، العضو سري في المجلس الثوري الفلسطيني عندما كان عمرها خمس سنوات، واضطرار والدتها نجاة المصرية الأصل إلى مواصلة حياتها بشكل طبيعي، لتربية أولاد إبراهيم الخمسة في دمشق عند اختفائه، تأمل لينا من خلال الفيلم أن تفهم الخيارات التي اتخذها والدها لتتمكن من التعايش مع تأثيرها على الطريقة التعيش بها اليوم.

"سيلفي زين"
هو فيلم قصير عن الغضب من اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل للمخرجة الفلسطينية أميرة دياب. الفيلم الذي مدته 11 دقيقة يتتبع مغامرة الفتاة زين من مدينة بيت لحم بالضفة الغربية التي ما أن تسمع باعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل حتى تنطلق من فورها نحو المسجد الأقصى في رحلة غير محسوبة العواقب.

"تأتون من بعيد"
فيلم من إخراج أمل رمسيس يروي قصة غير عادية لعائلة فلسطينية تفرقت بسبب العديد من الاضطرابات التي شهدها القرن الماضي كما لو كان القرن العشرين قد لخص حياة أسرة واحدة: من الحرب الأهلية الإسبانية إلى الحرب العالمية الثانية، النكبة والحرب الأهلية اللبنانية.

"على عتبة الدار"
لمخرجته ساهرة درباس. ثلاثة أجيال من الفلسطينيين من عائلة بشارات يعيشون في الولايات المتحدة، حافظوا على ارتباطهم العاطفي بمنزلهم الذي يدعى"فيلا هارون الرشيد" في القدس الغربية، والذي استولى عليه الإسرائيليون عام 1948.



أما الفعاليات المرافقة للمهرجان فتتضمن سلسلة أفلام قصيرة، وعروض سينمائية مجانية، وفرص لقاء مخرجي الأفلام وسوق ريل فلسطين الذي يعكس روح الحياة الفلسطينية من حرف يدوية ونكهات وتراثيات والمزيد من المفاجآت ومعرض استوديو يا هلا الذي يتيح للجمهور استكشاف مجموعة خاصة وفريدة من الملصقات القديمة التي تركز على الروايات الفلسطينية التي تعود إلى أوائل الثلاثينيات وحتى تاريخنا الحالي.


موضوع قد يهمك: بالفيديو: Honor 9X هاتفك المميز الجديد بسعر معقول