هل تعرفين من ألف أشهر أغنية لعيد الأم؟

هل تعرفين من ألف أشهر أغنية لعيد الأم؟

رغم أنها أغنية جميلة لكل وقت، لكنها تميزت بشكل خاص بأنها الأغنية التي تبثها أغلب الإذاعات العربية بمناسبة عيد الأم، العيد الذي لا يوفيكِ حتى بعضاً مما تمنحينه للحياة.

إنها أغنية ’ست الحبايب‘ التي لحنها الموسيقار محمد عبد الوهاب وغنتها المطربة الراحلة فايزة أحمد، فصارت كلماتها تتردد على كل لسان منذ نحو 60 عاماً (1958)، ولعلها ستبقى إحدى الأغنيات العربية الخالدة على مرّ الأجيال.

ست الحبايب عكست علاقة خاصة ومميزة بين الشاعر الذي رسمها بقلبه، المبدع حسين السيد، وأمه. إذ تروي ابنته حامدة أن علاقته مع أمه كانت شديدة التميز والخصوصية، فقد أصر الشاعر أن تسكن أمه في البناء نفسه الذي يسكنه حتى يبقيان معاً. وصباح كل يوم عطلة يرسل ابنته لتجالس أمه مع ورقة كتب عليها: ’صباح الفل على ست الحبايب‘، العبارة التي تحولت إلى أغنية مميزة.

وتؤكد حامدة أنه حين تم تأليف وتلحين وغناء الأغنية لم يكن هناك عيد للأم في مصر، وبالتالي فإن الرواية المتداولة على مواقع التواصل الإجتماعي عن نسيان الشاعر لهدية عيد الأم، ليست صحيحة.

ست الحبايب، أغنية ليست كباقي الأغاني، بل هي ترتيلة يقدمها الجميع بخشوع للمرأة التي تفضلت بحملهم تسع شهور، وأمضت سنوات طوال من السهر والتعب حتى تمكنوا من أن يقفوا على أقدامهم في الحياة.