تعرفي على تاريخ الماء في الإمارات

تعرفي على تاريخ الماء في الإمارات

’تنوير الماء: رحلة إصغاء لتيار الخيال الإنساني في الإمارات‘، هو عنوان الإصدار الجديد للكاتبة لولوة أحمد المنصوري، والذي صدر ضمن مشروع ’إصدارات‘المعني بنشر المؤلفات المتعلقة بتراث وتاريخ دولة الإمارات ومنطقة الخليج.

وتقدم الكاتبة الإماراتية تجربة تأمل داخل الحجر والصحراء والماء والذات، لإحياء الصفوة الإنسانية والبراءة والتواصل الروحي مع أسرار الوجود في مواجهة عصر الإسمنت والمعدن والضجة والازدحام الراهن.

وتعتبر المنصوري جميع أبناء الإمارات معنيون برحلة البحث الصادق المتحرر من الهوى والأطماع، سعياً للكشف عن منشأ الماء القديم الذي يبقى رمزاً وتاجاً مجهول المكان، وسراً تكتمه الطبيعة.

في كتابها الصادر عن دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي تروي المنصوري أساطير وموضوعات مرتبطة بالماء في المنطقة، مثل سيرة جبال الحجر، والأفعى إلهة وحارسة الماء في الإمارات القديمة، والآلهة التي عبدها الإنسان القديم في المنطقة مثل الشمس وغيرها.

وتتوقف أمام العديد من التغييرات التي شهدتها المنطقة خاصة من حيث الطبيعة المناخية والجيولوجية، والخرائط الجيولوجية التي تحكي سيرة تكوّن الخليج العربي القديم، والدراسات التي حاولت كشف غموضه ومنها ما أشار إليه فريق بحثي تحت إشراف بارتون قام بدراسة مجاري الأنهار الجافة جنوب شرقي الجزيرة العربية، وعثروا على آثار طين وحجارة من قاع النهر تعود إلى160 ألف عام.

كما عثروا على أدلة تؤكد وجود خمس فترات ممطرة مرت بها تلك المنطقة، والتي تدفقت خلالها الأنهار، وجرفت معها الحجارة والحصى، بينما استقرت هذه الحجارة عندما جفت الأنهار وانحسرت مياهها. وقد عُثر في منتصف القرن العشرين على عظام حيوانات ضخمة لا توجد حالياً سوى في قارة أفريقيا، مثل فرس النهر والبقر الوحشي قرب مصادر المياه الدائمة، كما في سبخة مطي إلى الغرب من مدينة أبوظبي والتي كانت منتهى نهر عظيم تغذّيه المياه المنحدرة من جبال اليمن الشمالية، وغرب جبال عسير، أما الحمر الوحشية والغزلان والجمل والبقر الوحشي فعاشت في السهول الجافة، وعاشتْ طيور النعام والوعول في الجبال.

وترى المنصوري أن الدرس الأول في رحلة الاستنارة البحثية التي خاضتها خلال الكتابة وإعداد النصوص التأملية لهذا الكتاب، هو الدرس التنويري الضروري الذي تحتاجه الأجيال في هذا الوطن، يتمثل في القدرة على الإحساس بأهمية الامتنان للخالق.

كتاب مشوق يستحق انتباهك.


موضوع قد يهمك: دار أسولين تنتظركِ في دبي مول