ابدأي لوحتك الملونة

ابدأي لوحتك الملونة

بعد أن تناقشنا في المقالة السابقة حول كيفية استكشاف الألوان واختبار نتائج توليفها ومزجها للتعرّف على الألوان المتشكّلة بات الآن بإمكانك البدء بإنشاء لوحتك الملونة.

قبل كل شيء، وكمرحلة تعليمية أولية، عليكِ اختيار موضوع العمل الفني، لا تقلقي كثيراً حول انتقاء الموضوع المناسب، فأية مفردة تشكيلية بسيطة ستكون مفيدة، ويمكنك الاستفادة من نفس المواضيع التي تعاملتِ معها مسبقاً بقلم الرصاص.

وبعد ذلك تبدأ عملية تجهيز البيئة المساعدة للرسم، وتكمن في الجلوس ضمن غرفة مناسبة وجيّدة الإضاءة، وتجهيز المعدات التي تتكون من قماش الرسم المشدود والمؤسس بمواد لتثبيت اللون، والتي يمكنكِ الحصول عليها من متاجر الفنون المتخصصة، ثم قومي بوضع "باليت" الألوان أمامكِ (من الأفضل أن تكون مصنوعة من مادة لا تتشرّب اللون كالبلاستيك أو المعدن)، وبعدها ضعي الألوان الأساسية التي أخبرناكِ عنها سابقاً، وهي الأزرق البحري والأحمر النقي والأصفر الحيادي مع الأبيض والبني الداكن. لا تنسي تجربتك السابقة في التعامل مع هذه التوليفة اللونية وما أفرزته لكِ من معارف حول الحصول على طيف لوني واسع.

ضعي نموذج الرسم أمامك في مكان مضاء، ولا تنسي أن مصادر الإضاءة الطبيعية هي أجمل وأفضل بكثير من تلك الصناعية، خاصةً وأن ضوء الشمس يمدّ العناصر برونق أخّاذ فتبدو الظلال والمساحات المنارة غاية في الانسجام.

ابداي برسم العمل بقلم الرصاص ولا تضغطي كثيراً على القماشة، وركّزي في الأبعاد التي ترينها أمامك في النموذج دون إهمال مسألة المقارنة بين حجمه وحجم العاصر المحيطة به كي تحصلي في النهاية على رسم دقيق يحاكي النموذج الأصلي.

بعد الانتهاء من الرسم بالرصاص وتوزيع العناصر على اللوحة بالطريقة التي تجدينها مناسبة، تبدأ مرحلة التلوين.

وهنا عليكِ بإغماض عينيك قليلاً لتركيز الإضاءة وبالتالي ستتمكّنين من فرز وتحديد المساحات المضيئة عن الحيادية والأخرى التي تمثّل المساحات المظلّلة. ابدأي بوضع البني الداكن مع الأزرق والقليل من اللون الذي يناسب المشهد أمامك لتحديد المناطق المظلّلة. استعملي ريشة مناسبة ونظيفة ومن المفضّل أن يكون اللون ممدّداً بالزيت كي لا نحصل على مساحات سميكة في المناطق الداكنة لأنها ستمنحك نتائج غير جيدة، وبعدها قومي بتغيير الفرشاة أو تنظيفها جيداً لتلوين المساحات الحيادية باللون المناسب، ويمكنك استعمال كمية قليلة من ألوان الظلال التي قمتِ بمزجها على باليت الألوان وإضافة الألوان التي تحاكي النموذج بكميات أكبر، والفائدة من هذه العملية تكمن في الحصول على انسجام لوني بين المناطق الحيادية والمناطق الداكنة، وبعدها يمكنكِ استعمال نفس المزيج مع إضافة كمية من الأبيض وربما الأصفر أيضاً للحصول على المناطق المضاءة. وهناك نظرية كلاسيكية تقول أنه عند الانتقال من المساحات الداكنة إلى المضاءة يُفضّل أن تزداد سماكة اللون.

عند الانتهاء انتظري حتى جفاف اللون عن اللوحة وقومي بوضع طبقة جديدة وهكذا كلما ازدادت الطبقات كلما حصلتِ على نتيجة أفضل.

لا تخشي من وضع الألوان وتحلّي بالشجاعة لأن المسألة لا تتعلق بابتكار لوحة سيتم عرضها في أشهر المتاحف أو العروض العالمية، بل تعاملي مع الموضوع كما ذكرنا سابقاً بمتعة شديدة، وإن وضعتِ اللون الخاطئ على مساحة ما لا تقلقي فبإمكانك تصحيحه والتلوين فوقه بالتدرجات المناسبة.


الحلقة الأولى
الحلقة الثانية
الحلقة الثالثة
الحلقة الرابعة